كيف تطور ذاتك وتقوي من شخصيتك

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تطور ذاتك وتقوي من شخصيتك

الشخصية القوية


 كيف تطور ذاتك وتقوي من شخصيتك 


كل فرد منا يجب أن يسعى لتطوير ذاته والارتقاء بها نحو الافضل، لكي يرتقي بنفسه أولا ويحجز له مكانة مميزة مع الاخرين، فيخول له الامر الكثير من الامتيازات والانفراد بها، لنبين اولا ما معنى مصطلح التطوير الذاتي ليتم توضيح ما نتحدث عنه بشكل أوضح ومفصل: 


ما معنى تطوير الذات؟ 

يمكن أن نشرح هذا المصطلح بأنه الارتقاء بالذات، أي النهوض بالذات البشرية، من المرحلة " أ " الى المرحلة " ب " وذلك بأن يكتسب الشخص مهارات وسلوكيات تساعده على تحقيق أهدافه والوصول إليها. 


وذلك بأن يزكي الشخص خصاله ومهاراته الذاتية، هذا يخول له أن يرتقي ويتطور ذاتيا، كما من شأنه أن يجعل حياته أكثر حيوية وتتميز بأسلوب منفرد في طريقة العيش. 


   كيف أطور ذاتي؟ 


الكثير من الاشخاص ما يتبادر لهم سؤال كيف أطور ذاتي سرعان ما يسمع التطوير الذاتي، في هذه الفقرة سنقوم بشرح الامر: 

لكل شخص الحق في أن يطور ذاته، ويتعلم مهارات ومكتسبات تجعله أفضل من قبل، فتبقى الكيفية للوصول إلى هذا.


     وجود نية لتطوير الذات 


اول الأشياء التي تطرح هو ان تكون النية لهذا الفعل، أي واضحين مع أنفسنا واننا نرغب في هذا الشيء بشدة، وانني مستعد لأغير ذاتي ومنه تتغير حياتي وطريقة عيشي، لأنه امر غاية في الأهمية، ويعد من أول الأشياء التي يجب التركيز عليها لتنجح في تطوير ذاتك. 


   قراءة الكتب المهتمة بالمجال 


في خطوة ثانية يجب أن نقرأ الكتب خصوصا منها تلك التي تهتم بالمجال، وتساعد على تطوير الذات فالالتزام بهذا النوع من الطرق، له فاعلية كبيرة في أن تبلغ مرادك في آخر المطاف، وتتبع ما يجيء به الكاتب نظريا، لتطبقه مع ذاتك، وعلى محيطك كخطوة تطبيقية للأمر، فالقراءة تعطي للشخص المعلومات والتجارب والمهارات، كلها ستنعكس على حياة الأشخاص ومدى قدرة تطورهم.

كما يمكنك أن تكون مطلعا دائما على مقالات مجلة دوبامين العربية حيث نسهر على انشاء عصارة الكتب و المفاهيم و التجارب التي تساهم في تطوير ذاتك و تزكية نفسك و ذلك من خلال مقالات سهلة القراءة و غنية بالمعلومات التي ستساعدك في رحلتك نحو الارتقاء.


أفضل 5 كتب لتطوير الذات عليك قراءتها الان 

ملخص كتاب السر أفضل كتب تطوير الذات


مشاهدة فيديوهات لمدربين تنمية ذاتية


كما يمكن أيضا أن نشاهد بعض الفيديوهات حول الموضوع المنشود، لبعض المختصين ليساعدو على تطوير الذات، وتطبيق ما يقولونه، لأجل اكتساب أفكار جديدة تسهل عليك الامر و كذلك يمكن مشاهدة فيديوهات قناة دوبامين العربية على اليوتيب 


https://www.youtube.com/channel/UC7TVJ0NIp5HYJwZZYYV1r9Q?view_as=subscriber


لا تنسى الاشتراك فيها و تفعيل الجرس ليصلك جديدنا 

و يمكنك دائما اقتراح مواضيع جديدة و نحن سنسهر على انشائها بأفضل طريقة 


   وضع مخططات بشكل  يومي 


التخطيط اليومي، يمكن أن تبدأ يومك بتدوين ما يجب عليك فعله في ذلك اليوم وتلتزم به، إذ تعتبر من أهم الامور التي تساعد على تعديل الشخصية، بالإضافة إلى تغيير الأنشطة التي تتم ممارستها كل يوم، هذا من شأنه أن يساعد على القيام بالعمل بشكل جيد وأكثر فاعلية، فالقيام بهذه العملية بانتظام ويومي له نتائج مفيدة في تطوير الذات خلال فترات زمنية قصيرة. 


اكتشاف قدراتك الدفينة 


اكتشافك لقدراتك، من الامور المهمة هو اكتشاف الإنسان لقدراته الكامنة ومهاراته الدفينة، ومن ثم العمل على تطويرها وتحسينها نحو الافضل، فهذا سيساعد حتما على التطوير أكثر وأكثر، من خلال التركيز على هذه المواهب وتنميتها وتطويرها، لكي تمتلكها كآداة من شأنها أن تطورك ذاتيا. 


مخالطة الناس الموهوبين 

مخالطةالناس، لتطوير ذواتنا لا ننسى هذه الخطوة المهمة أي مخالطة الناس ومعاشرتهم، مما سيكسب لكل شخص خبرات كبيرة وهائلة، وسيفتحله له باب لتطوير أي مهارة مكتسبة، فالناس بشكل عام مخازن للتجارب يجب الاستفادة منهم الى اقصى درجة ممكنة. 


أقسام تطوير الذات 


عندما يتبادر إلى أذهاننا مصطلح تطوير الذات، نتساءل عن أقسامه، لنمد كل واحدةما تحتاجه لتتطور، في هذه الفقرة عزيزي القارئ سنتحدث عن أقسام تطوير الذات، لتأخذ عنها فكرة أكبر وأوضح: 


1- التطوير النفسي 

ونقصد بالتطوير النفسي تلك الظواهر والمشاعر الدفينة التي تحدث داخل النفس البشرية، فيجب معرفة الطريقة الصحيحة للتعامل معها، مثلا: كالسيطرة على الغضب، التحكم بالأعصاب، تجاهل كل ما من شأنه أن يزعزع راحتك النفسية، ومعرفة كل الأشياء التي تؤمن لك الاستقرار والراحة النفسية.

2- التطوير العقلي 

ونعني به تمكن الأشخاص من معرفة القدرات والمهارات العقلية، واستخدامها بالشكل الأمثل في جوانب عديدة من حياته، والتفكير السليم والمتوازن، قدرته على تشكيل علاقات اجتماعية ناجحة، تفوقه في الدراسة وتحصيل العلم. 

3-التطوير الجسمي 

ويقصد بالتطوير الجسمي الاهتمام بالصحة والسلامة الجسدية، كالالتزام بتناول الطعام الصحي، والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يضر صحتك، ممارسة الرياضة بشكل منتظم والإلتزام بذلك، تعلم أحد المهارات الرياضية، تطوير الجسم ومده بكل ما يحتاجه. 



تطوير الذات ومواكبة التقدم يعتبران من أهم الامور التي يتوجب على كل شخص الاهتمام والاعتناء بها، فهي ضرورية، وحاجة ملحة لارتقاء الشخص بذاته ونفسه وضمان رضا نفسي وسلم داخلي، والتي تدفع صاحبها لتحقيق ما يطمح إليه، وهذا مفتاح أيضا لكي يبني الفرد شخصية قوية.


كيف نبني شخصية قوية 


كل شخص منا يطمح لأن تكون لديه شخصية قوية قادرة على الريادة، وأن تتحكم بزمام الأمور وتستطيع أن تظهر كذلك امام الاخرين، اذن هنا نطرح سؤالا، كيف اصبح شخصية قوية ومؤثرة؟ 


هناك العديد من الامور اذا قمنا بها تضمن لنا بناء شخصية قوية، نقدم لكم عزيزي القارئ بعضا منها: 


من أجل بناء شخصية قوية، يجب عليك أن تضع خطة معينة واهدافا واضحة لحياتك، ولا تتساهل في الوصول إليها، فقط اشتغل عليها باجتهاد.


لكي تتميز بشخصية قوية عليك دائما التحلي بالقوة والصبر والتحمل في المواقف الصعبة، تجنب الغضب السريع فذلك يدل على الشخصية الضعيفة.


يجب أن يكون لديك رأي خاص وثابت، تبديه للآخرين مع التحلي بأدبيات التخاطب والهدوء.


لبناء شخصية قوية يجب أن تتحلى بالمسؤولية فجميع الناجحين يتميزون بقدرتهم على تحمل المسؤولية والاعتماد كذلك على النفس فهو شرط مهم كذلك. 

كن دائما واثقا بنفسك، وواثقا من قدراتك ومهاراتك التي تميزك عن الآخرين، فهي تزيد من بناء شخصيتك الخاصة. 


الثقة في النفس لنطور ذواتنا 


بدون شك الثقة في النفس تعد من أهم الركائز لتطوير الذات، فالشخص الواثق من نفسه لديه القدرة في الإبداع إذا ما واجهته مشكله ما، كما أنه يبتكر حلولا لها، بالإضافة إلى أن الواثق من نفسه لن يضره تنقيص الاخرين من قدراته أو مهاراته، بل على العكس يزيده ذلك إصرارا لبلوغ اهذاف أكبر واكثر.

فلا يمكن أن يثق بنا الاخرون، ونحن لسنا على ثقة ثامة بأنفسنا، فالثقةبالنفس تنبع من داخلنا، هي القاديرةعلى تحديد ما يعتقده الآخرون فينا، وهي نفسها التي سوف تساعدنا على تحقيق النجاح، في محطات حياتنا المختلفة. 


كيف أثق بنفسي ليثق بي الاخرون؟ 


 هذا السؤال الجوهري، والذي يجب أن نطرحه على انفسنا، هل انا أثق بنفسي ليثقبي الاخرون؟ 

 ‏من حق نفسك عليك أن تثق بها، وتعتز بها بكل ما هي عليه الآن، ما من أحد منا كامل الأوصاف، وأن اعتقدنا ذلك فنحن مخطئين، فقط يتوجب على كل منا أن يتعامل مع هذه النقطة بذكاء، ليعلم مميزاته من عيوبه ويحسن التصرف معها، ويجعلها أفضل، سنقدم بعض الخطوات المفيدة والبسيطةلتعرف كيف تثق بنفسك، ليثق بك الآخرون، تابع معنا الفقرات التالية لتتعرف عليها: 

 ‏

 ‏  قم بالاستثمار في نفسك 

 ‏

 ‏من أهم الأشياء التي يجب أن تتعلمها لتثق في نفسك ومنها تكون قادرا على تطوير ذاتك، هو الاستثمار في نفسك أي أن تفتح عقلك وتفكيرك لمزيد من الأفكار والمواضيع الايجابية، ما عليك إلا أن تعطيه كل ما يحتاجه لينمو ويتطور، لا تنس أن تمده بقسط من الراحة ليعاود ترتيب أفكارك وترسيخها، دلل نفسك بالأشياء التي تحب، واجعلها من أولوياتك لآرضاءها. 

 ‏

 ‏   لا تقارن نفسك بغيرك

 ‏

 ‏اجتنب ان تقارن نفسك بغيرك، فهذا الامر صعب وتترتب عنه اضطرابات، وتسقطك في عدم الرضا عن نفسك مهما فعلت من مجهود، وتسقطك الثقة، فقط يجب عليك أن تتذكرها دائما، فهي كفيلة على تعليمك الكثير.

 ‏

   ‏أحط بك الأشخاص الايجابيين

   ‏

   ‏من المهم أن نعرف أن الأشخاص المحيطين بنا لهم دور فعال في ما نحن عليه، فاختيارك لمحيط داعم ومساند لك، هو أفضل ما قد تقوم به اتجاه نفسك، ويمكن الحصول على ذلك من خلال الأسرة والاصدقاء، على الأقل قم بمصاحبة شخصين يفكرون بنفس الطريقة التي تفكر بها وسيكون الامر جيد جدا بالنسبة لك.

   ‏

   يجب أن تعلم عزيزي القارئ ان لكل شخص منا شيء ما ينقصه أو بعض الاشياء، كلنا كذلك، فقط نسعى دائما لتطوير ذواتنا، والسمو بها من مرحلة الى أخرى، لنظل مميزين في نفوسنا ومع المحيطين بنا، ونحن هنا دائما لنساعدك على فعل ذلك أيضا، وتلحق بالركب معنا عزيزي القارئ.


المقال بقلم المبدعة وديان ايت الكتاوي 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات