5 خطوات لتحفيز نفسك في الأوقات الصعبة

القائمة الرئيسية

الصفحات

5 خطوات لتحفيز نفسك في الأوقات الصعبة

تطوير الذات
تطوير الذات


5 خطوات لتحفيز نفسك في الأوقات الصعبة 


ما من أحد منا لم تمر به لحظات من اليأس والإحباط خلال مشواره لتحقيق هدف ما، أو الوصول إلى حلم معين، وهذا الأمر الطبيعي فينا، لكن الذي يعتبر غير طبيعي هو ان تستسلم عند تلك النقطة، وتتراجع عن ما حاربت لأجله فترة من الزمن...
  لذا، مهم جدا أن تجد طريقة ناجعة لتحفيز ذاتك وتضخ فيها الحماس من جديد، فمن الضروري أن تتعلم كيف تحفز ذاتك حتى تحقق نتائج أكثر إيجابية قدر المستطاع..  وفي هذا المقال سنقدم لك صديقي القارئ  5 خطوات تساعدك على تحفيز ذاتك، وخلق أدوات جديدة لإشعال الحماس في كل مرة تخمد ناره.

  ‏  1- ابحث عن الذهب المفقود


  ‏ كلما كنت شخصا ينقب بشكل صحيح داخل نفق الحياة، كلما زادت حظوظك بأن تكون شخصا مختلفا، عن الذين يبحثون في السطح فقط، فالحياة تتوفر على كل شيء قد يتصوره عقلك الصغير من أشياء لامتناهية، والقوة دائما تكمن في رؤيتك للنصف الممتلئ من الكأس، وهنا يكمن مدى ابصارك للجانب المضيء، ويتجلى أهمية تحفيزك لذاتك، حينها سترى الفرص تحيط بك من كل جانب وتفتح ذراعيها لك ....

  ‏  2- رحب بما هو غير متوقع


  ‏ندعوك صديقي بألا تكون شخصا نمطي، تسير على نحو القوالب، وكل ما يتكون من أشكال،،، فالحياة تتطلب أن نكون مبدعين ونتعامل بمنطق السهل الممتنع، فالابداعليس ذلك المستحيل لكن أن تأتي بالأشياء الغير متوقعة، أي أن تفاجئ الآخرين بأفكار جديدة وأمور غير متوقعة منك، كن دائما متأهبا لخوض المغامرات للوصول إلى أهدافك...

  ‏  3- خطط لعملك بدقة


  ‏   يجب أن تتمتع بنظرة مستقبلية فريدة، وأن تكون شخصا يعرف ما يريد، فعند شروعك في عمل ما، يتوجب عليك أن تضع مخططا مسبقا لكل خطواتك لا تجعل نفسك رهينة للصدف، ضع مجموعة من الخطوات اللازمة على هذا الأساس سيرتفع معدل عملك وقدرتك على الإنتاج، كما سينتهي القلق داخلك حيال ما أنت قادر على فعله...

  ‏ 4- اختر القلة السعيدة


  ‏  رافق دائما الأشخاص الذين يتمتعون بقابلية الإنجاز، كما يسعون لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم، سيمررون لك طاقة إيجابية هائلة، تحفزك على إنجاز هدفك، ستجد نفسك منساقا مع كل ماله مردودية إيجابية على حياتك، وابعد نفسك عن أولئك المحبطين الذين يولدون طاقتك السلبية، ويجعلونك تتخبط وسط دائرة فارغة،بدون اي نتائج ملموسة...

  ‏  5- ابحث عن أينشتاين الذي بداخلك


  ‏  بين الفينة والأخرى خصص وقتا للتفكير في أحلامك، وجدد الطرق من أجل تحقيقها وكن موقنا بذلك، استمتع برؤية حلمك وايمانك به، واستغل الفرصة لتحفيز ذاتك بجرعة جديدة من الطاقة الإيجابية، واجعل شعارك في الحياة دائما: احلم حارب ونفذ.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات