صديقك المقرَّب قد يكون سبباً في تعاستك

القائمة الرئيسية

الصفحات

صديقك المقرَّب قد يكون سبباً في تعاستك



صديقك المقرَّب قد يكون سبباً في تعاستك 
من الأشياءالمجربة و التي تثبث نفسها دائما هي تأثير
المحيط على حياتنا بالكامل ، إن تواجدك بالقرب من أصدقائك الحاليين هو قوة كبيرة لا يستهان بها ، لكن هذه القوة بإمكانها أن ترفعك إلى الأعلى و تدفعك إلى القيام بالمزيد و المزيد من الأمور التي ترغب بها و حتى التي لم تكن تظن أنك تستطيع القيام بها من قبل ، كما يمكنها أن تدفنك في الظلمات و تكبح كل قدراتك و تجعلك تشك في نفسك و فيما تفكر فيه ،

إقرأ أيضاً : أربع نصائح لتطوير الذات للأفضل

إن الظروف الحالية التي أنت فيها و لا ترغب في أن تستمر معك قد تكون نتيجة لتواجدك مع أناس يجعلونك تتخد قرارات تقودك إلى ما أنت عليه ، طبعا ليس المقصود هو أنهم يقومون بذلك عمدا لكنهم راكموا من المعلومات الفاسدة ما جعلهم يؤمنون بكل الأشياء التي لا تعمل و يصدقونها و يتعايشون بها و يبذلون كل جهودهم من أجل إقناعك بها لأنك صديقهم ..

حتى عندما تكون قادرا على التفكير خارج التيار و تريد أن تقنع أحدهم أن الأمور جيدة و أن هناك العديد من الأبواب التي تستحق أن تجربها و هناك حياة تستحق أن تعاش و أن هناك معلومات تنقصك لو علمتها قد تكون أفضل ، هنا لن تتمكن من إقناع أي أحد لأن التغيير و الأفكار الجديدة و مواجهة عالم جديد عليه لم تكن من مخططاته و لم يفكر يوما أن يجرب شيء مجهول كهذا ،

إقرأ أيضاً : العادات الصباحية التي ستجعلك أكثر طاقة 

إنهم مكتفون بما تعلموه من المعلومات من مصادر معينة جعلتهم نسخة طبق الأصل من أيلوب حياة تلك المصادر و أخدوا بدورهم السعلة من أجل أن ينشروا نفي المعلومات التي تؤدي إلى الهلاك .

فللحفاظ على طاقتك و تركيزك تجنب الخوض في هذه النقاشات و لا تدعوا أي شخص ليرى جانبا من الحياة هو غي مستعد لها ، بل احتفظ بذلك لنفسك و قم بمشاركته مع من يطلب منك ذلك و من يكون مستعدا للمغامرة و مواجهة المجهول و تحمل مسؤولية حياته بالكامل عوض تعليق فشله على المحيط و الظروف .
إنني أدعوك أن تضيف صديقا منفتحا و ناجحا و طموحا ، و أن تسقط كل من يجرك إلى الظلام ،
هذه حياتك ستعيشها مرة واحدة لست مضطرا لكي تضيعها في ما سيجعلك تعاني للأبد ..

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. اخي ياسين
    ما هذا الهراء
    اناس محتشمون دون ذنب
    واخرون مستنسقون

    ردحذف

إرسال تعليق