سيطر على اللحظة الحالية ، تسيطر على حياتك ..

القائمة الرئيسية

الصفحات

سيطر على اللحظة الحالية ، تسيطر على حياتك ..



سيطر على اللحظة الحالية ، تسيطر على حياتك ..


في كثير من الأحيان يأتينا شعور اليأس و عدم الرضا بدون أن نعرف سبب هذا الشعور ، و هعه يزداد شكنا في الأمور التي نقوم بها هل هي صحيحة أم أنها مضيعة للوقت ، حتى نصبح عالقين في دائرة من التفكير السلبي الذي يكبر أكثر فأكثر مثل كرة الثلج التي تتدحرج من أعلى الجبل 

يجب أن نكون واعين بهذا الشعور في أول بدايته حتى لا نصنع تلك الكرة الصغيرة من الثلج أو حتى إءا كانت لا نجعلها تتدحرج من الأعلى و تكبر ، 
إن وعينا بماهية هذا الشعور هو بدايتنا نحو إنهاء المشكلة في بداياتها 


و لكي نكون على وعي به يجب أولا أن نعرف من أين أتى هذا الشعور و كيف تكون ؟ 
الجواب على هذا السؤال كفيل بوضعنا على بداية صنع أساس مثين لحالتنا النفسية ، و الجواب في أغلب الأحيان إن لم نقل دائما ، هو تراكم عدة خيبات و بالتالي عدة مشاعر سلبية صغيرة لا ننتبه لها حتى تصبح بحجم كبير فتقوم بتدمير نفسيتنا 

هذه الخيبات الصغيرة التي لا ننتبه لها قد تكون مجرد شيء بسيط لم تقم به و كان شيئا ضروريا و تعلم أنه من الصواب أن تقوم به ، و العكس كذلك أن تقوم بشيء تعلم أنه لا يجب عليك القيام به 
لنعطي مثالا على ذلك 
منذ مدة قررت أنك تريد أم تكون متفوقا في دراستك ، و من خلاله حددت بعض الأسياء التي ستداوم على القيام بها حتى تتمكن من الوصول إلى هدفك ، لكن بعد مدة تستهتر بكل ما قمت بتحديده و تنسى الهدف الذي كنت تريد 

و يمكن كذلك أن تكون قررت الاستيقاظ باكرا كعادة جيدة ستمكنك من القيام بعدة أشياء تريظها كممارسة الرياضة و التأمل و الاستحمام بالماء البارد ، و القراءة ، و كتابة أهدافك ، شرب كوب من القهوة في الصباح ،
حتى تتمكن من امضاء يوم بطاقة عالية ، 
لكنك في الأخير تستيقظ متأخرا و تذهب إلى مدرستك أو عملك بسرعة و أنت بطاقة ضعيفة لأنك لم تنم جيدا 
و كل هذا بسبب تافه و هو أنك في الوقت المحدد للنوم كنت متصلا بالأنترنت و تشاهد آخر المشاركات على الفيسبوك فقط من أجل حصولك على تلك المتعة اللحظية 


نعم هي أشياء صغيرة جدا و مرتبطة فيما بعضها إلى أقصى حد ، و للحد منها يجب عليك أن تسيطر على اللحظة الحالية فقط ، لا تنظر إلى النتيجة أو ما سيحصل بعد سنوات ، فقط اكتسب عادة مراقبة اللحظة الحالية و اتخد تلك القرارات الصغيرة بشكل واعي طوال الوقت ، و سترى نتائج رائعة على حياتك و بالتالي ستكون مشاعرك أكثر رضا و أكثر سلاماً 

إن بسيطرتك على اللحظة الحالية ستكون قد تمكنت من السيطرة على يومك ، مما سيجعلك أكثر انتاجية و أكثر ثقة ، و هذا سيقودك إلى أنك تمكنت من السيطرة على أسبوعك بالكامل و بالتالي الشهر و السنة 
هنا ستكون قد تمكنت من السيطرة على حياتك بالكامل من خلال اتخاد قرارات تقودك نحو الوفرة و الرخاء و السلام الداخلي و كل المشاعر التي تتمنى أن تحصل هليها ستكون بين يديك فقط بسيطرتك على اللحظة الحالية

إقرأ أيضا : تحمل مسؤولية حياتك أولا 

أسلوب بسيط سيساعدك عليها إن استخدمته دائما و هو ان تجعل ورقة و قلم دائما معك أو حتى أن تدون على هاتفك سيكون شيء جيد ، 
اكتب في كل لحظة ما هي الأشياء التي يجب أن تقوم بها في الساعات القليلة القادمة ابتداء من هذه اللحظة ، و اذهب مباشرة لبدأ التنفيد و بعد الإنتهاء اشطب على كل شيء قمت به 
هذا كفيل بجعلك تشعر بشعور رائع و محفز لكي تعمل أكثر 
هذه الطريقة اجعلها عادتك التي لا تفارقك ، ، يعني أن تكون مدونتك بالقرب منك في كل لحظة ، 
حتى و إن كنت تشعر أنك غير قادر على إنجاز أي شيء فقط اكتب شيء واحد و لو شيء بسيط و قم للقيام به ، سيجعلك تخرج من دائرة الكسل .

كلما راقبت نفسك ماذا تفعل و فيما تفكر و أعدت توجيه نفسك نحو القيام بما هو صواب في نظرك ستلاحظ تحسن رهيب في حياتك 



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات